منتدى الامل
مرحب بك زائرنا الكريم اذا كانت زيارتك الاولى فنرجو التسجيل
ونرحب بمساهمتك معنا

منتدى الامل

(ثقافى) ( اجتماعى ) ( دينى) ( علوم ابتدئى) ( فنى) (شخصيات تاريخ)
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
نرحب بكل من ساهم معنا فى المنتدى

النائب العام يخاطب قطر والإنتربول للقبض على "القرضاوى

 


شاطر | 
 

 فتاوى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الاستاذ
المدير العام


عدد المساهمات : 122
تاريخ التسجيل : 30/06/2010

مُساهمةموضوع: فتاوى   الخميس 19 أغسطس 2010, 1:51 am

متى يصوم الولد؟ وكذلك البنت؟ وهل هناك سن محددة شرعاً لذلك؟
جاء فى الحديث عن النبى صلى الله عليه وسلم: (رفع القلم عن ثلاث: عن الصغير حتى يكبر، وعن النائم حتى يستيقظ، وعن المجنون حتى يفيق) ومعنى رفع القلم: امتناع التكليف - أى ليسوا مكلفين - غير أن الإسلام وهو دين يراعى طبيعة البشر أراد أن يأخذ الأولاد من الصغر بهذه العبادات والطاعات، ليمارسوها ويتدربوا عليها. فجاء فى الحديث عن الصلاة: (مروا أولادكم بالصلاة لسبع واضربوهم عليها لعشر) والصيام أيضاً عبادة وفريضة كالصلاة. فالواجب أن يدرب عليها الأولاد، ولكن من أى سن؟ ليس من الضرورى لسبع، لأن الصيام أشق من الصلاة، إنما يرجع الأمر إلى طاقة الصبى. فكلما رأى الوالد أو رأى ولى أمر الطفل أنه يطيق الصيام، ولو أياماً معينة فى كل شهر، فليدربه على ذلك، يدربه على الصيام سنة بعد سنة، سنة يصوم ثلاثة أيام، وأخرى يصوم أسبوعاً والتى بعدها يصوم أسبوعين، والتى بعدها يصوم الشهر كله، فإذا جاء وقت البلوغ، وهو وقت التكليف يكون قد زاول ومارس عملية الصيام فلا تشق عليه، فهذه هى التربية الإسلامية أن يؤخذ الصبى من صغره، ومنذ نعومة أظفاره بآداب الإسلام وفرائضه حتى يتعود عليها فعلى الآباء وعلى أولياء أمور الصبيان والبنات أن يعودوهم ويعودوهن الصيام والصلاة، الصلاة منذ سن السابعة والضرب عليها عند العاشرة، والصيام منذ أطاق الصبى ولو بعد السابعة بسنة أو بأكثر عندما يطيق، يأمره الأب بالصيام.
◄ ما حكم صيام الأسير أو السجين الذى هو تحت الاستجواب والتحقيق؟
الصوم حرمان من الشهوات، وإمساك وامتناع عن المفطرات من الطعام والشراب ومباشرة النساء، بنية التقرب إلى الله تعالى، ويستطيع المسلم أن ينوى الصيام على أى وضع كان، ولو كان أسيراً أو سجيناً، ما دام قد تحقق ركنا الصيام، وهما الإمساك والنية. ولكن قد يعجز المسلم السجين أو الأسير عن الصوم إذا كان لا يؤتى له بالطعام إلا أثناء النهار، ولا يسمح له بتأجيل تناوله إلى الليل، فهنا يكون معذوراً فى الإفطار، ولا يكلف الله نفساً إلا وسعها. وما جعل عليكم فى الدين من حرج. وقد رأى النبى صلى الله عليه وسلم رجلاً مسافراً، وهو فى حالة مشقة ومعاناة، والناس من حوله يرشون عليه الماء، فلما سأل عنه قالوا: هو صائم، فقال عليه الصلاة والسلام: «ليس من البر الصيام فى السفر» أى فى مثل هذا السفر الشاق. فأنكر الرسول الكريم على من يصوم فى هذه الحالة، وأحق منه بالإنكار من يصوم وهو سجين أو أسير لدى الأعداء، ولا يمكّن من الطعام والشراب، فى الوقت المناسب، فيهلك من الجوع، وهذا ما يريدونه: أن يروه يسقط أمامهم. فعلى المسلم أن يفطر لهذا العذر، كما يفطر المريض والمسافر، وأن ينوى قضاء ما أفطره فى أيام أخر، حينما يفك الله أسره، ويخرجه من سجنه، أو تتحسن حالته، وتتغير معاملته. «يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ» البقرة: 185.

◄◄ هل الأفضل للمرأة أن تصلى العشاء والتراويح فى شهر رمضان فى المسجد أم فى البيت؟
- وردت أحاديث صحيحة تعطى المرأة الحق فى أن تصلى فى المسجد - خلف الرجال - سواء كانت صلوات فى رمضان أو فى غير رمضان. منها قوله صلى الله عليه وسلم: لا تمنعوا إماء الله مساجد الله. وبناء على ذلك يجوز للمرأة أن تخرج إلى المسجد لتشارك فى صلاة التراويح وسماع القرآن الكريم ودروس العلم وربما كان ذلك أفضل فى أيامنا هذه حيث خلا معظم البيوت من تلاوة القرآن وتدارسه وتدبره وأصبحت المرأة فى عزلة عن العلم والعلماء ودروس الفقه والثقافة الإسلامية الصحيحة. ولكن ينبغى أن نعلم أن ذهاب المرأة إلى المسجد أفضل إذا كان غيابها عن المنزل لا يؤثر على جو البيت والأسرة وحقوق الزوج. وأيضاً إذا كان الخروج للمسجد مأموناً لا تتعرض فيه المرأة للمضايقات والمعاكسات وكانت المرأة ملتزمة بالزى المطلوب شرعا وبحقوق المسجد من خفض الصوت والإخلاص فى العبادة والابتعاد كليا عن سيرة الناس وعن مضايقتهم. فإذا لم يتهيأ هذا الجو فإن صلاة المرأة فى البيت أفضل.

◄◄هل يجوز استعمال حبوب منع الحيض لتأخيره حتى انتهاء شهر رمضان. علما بأن هذه الحبوب قمنا بتجربتها ولم يحدث منها ضرر؟
- من الأحكام الثابتة فى الشرع أن المسلمة يجب عليها الفطر فى رمضان إذا جاءتها الدورة الشهرية إذ الفطر هو الأنسب والأوجب فى حالات الإعياء والاضطرابات الجسدية التى تصاحب هذه الحالة وهذا تخفيف من الله تعالى ورحمة بعباده. والإفطار هنا واجب وما يفعله كثير من النساء من أكل شىء قليل جداً أو شرب بعض السوائل ثم الإمساك بقية اليوم مخالف للشرع والمطلوب من المرأة أن تفطر بشكل طبيعى ولا حرج ولا لوم عليها لأنها ستقضى هذه الأيام حسبما جاء فى حديث السيدة عائشة رضى الله عنها: كنا نؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة.
- أما استعمال الحبوب التى تؤخر الدورة الشهرية إلى ما بعد رمضان والتى تتيح للنساء أن يكملن صوم الشهر كله بغير انقطاع فلا بأس منه ويجوز اللجوء إلى هذه الوسيلة ويصح معها الصوم ولكن بشرط أن يقرر الأطباء أن استعمال هذه الحبوب لا يترتب عليه ما يضر بصحة المرأة عاجلاً أو آجلاً فإن ترتب على استعمالها ضرر فهى ممنوعة ليس بسبب الصوم أو الفطر فى رمضان ولكن بسبب قاعدة أخرى يحرص عليها الإسلام أشد الحرص وهى تحريم كل ما يضر بصحة الإنسان ومن المعلوم أن حفظ الصحة مقصد ضرورى من مقاصد الشريعة فى هذا الدين الحنيف.

◄◄ ما حكم من مات وعليه صيام من رمضان لم يتمكن من أدائه أو الكفارة عنه؟
- إننا مقيدون فى المسائل الغيبية بالنص لا نعدوه وفيما يصلح للميت بعد وفاته, الدعاء كله, والصدقة كلها وعلمه النافع فى حياته, وولده الصالح الذى يدعو له أو يدعى له بسببه, والحج عنه إن كان قد وجب عليه الحج ولم يفعل, وكذا الصيام والصيام الذى مات الميت عنه, لابد للأحياء أن يتصرفوا فيه, بنص الشرع الصحيح, أو بعمل الأمة فى عصر المبعث.
ومن نصوص الشرع الصريحة فى الصيام خاصة ما أخرجه البخارى فى صحيحه عن (عائشة رضى الله عنها) أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من مات وعليه صيام صام عنه وليه وبمقتضى هذا الحديث يكلف ولى الميت أن يصوم عنه, ويجوز لغير الولى أن يصوم عن ميت لا تربطه به قرابة.أما فعل الصحابة أيام النبى صلى الله عليه وسلم فقد كان بعضهم يخرج الفدية عن صيام من مات عنه أحد أقربائه, وفعل الصحابة دليل على أنهم يملكون حكم الجواز فى الفدية عن الصيام, وقد اختار الشاطبى وغيره أنه من جواز الصيام والفدية, فإن إخراج الفدية أولى وأرجح.
القرضاوى

◄◄ هل ابتلاع البلغم يفطر الصائم؟
- إن البلغم لا يبطل الصيام، كما أن بلعه فى أثناء الصلاة لا يبطلها أيضاً.

◄◄ ماحكم استخدام البخاخة لمرضى حساسية الصدر أثناء الصيام؟
- إذا كان الدواء الذى يستعمل بواسطة البخاخة يصل إلى جوف الإنسان عن طريق الفم أو الأنف فإنه يفسد الصوم وإن كان لا يصل منه شىء إلى الجوف فلا يفسد الصوم وفى حالة فساد الصوم - يجب على الإنسان القضاء من أيام أخر بعد زوال المرض. فإن كان هذا المرض مزمناً ولا يرجى شفاؤه فلا يجب عليه الصوم شرعاً وعليه الفدية وهى إطعام مسكين عن كل يوم غداء وعشاء.

◄◄ هل يجوز كشف طبيب النساء على المرأة المريضة فى شهر رمضان؟
- إن جسد المرأة كله عورة ما عدا الوجه والكفين والقدمين عند بعض الفقهاء، وأنه يحرم على غير زوجها ومحارمها النظر إلى غير الوجه والكفين إلا للضرورة كالطبيب المعالج على أن يكون نظر الطبيب لعورة المرأة بقدر ما تقتضيه ظروف الفحص والعلاج.فإن كشف طبيب النساء على المرأة المريضة فى شهر رمضان لا يبطل صومه أما بالنسبة للمرأة المريضة فإنه يفسد صومها وعليها قضاء اليوم الذى تم فيه الكشف.

◄◄ رجل توفى وترك زوجة وبنتين وأبناء أخ شقيق وأبناء أخ لأب فكيف توزع تركته؟
- للزوجة الثمن وللبنتين الثلثان ولأبناء الأخ الشقيق الباقى ويحجب أبناء الأخ لأب.

◄◄ ما الحكم فى زوج اشترى خاتما لزوجته وهى ترفض ارتداءه وهل عليها إثم؟
- لا ولكن عليها إرضاء زوجها.

◄◄ماحكم من حلف على الطعام ألا يأكله ثم أكله؟
- عليه كفارة يمين.

◄◄ هل يجوز العلاج من السحر عند شيخ يعالج بمساعدة الجان المسلم؟
- لا يجوز.

◄◄ خطبنى شخص مطلق وأعطى عهداً بالله بأن تبقى طليقته فى بيته لرعاية أولاده ولا يرجعها وكان هذا شرطا لقبولى به وقبل زواجى أرجعها وبدون علمى وحالياً يقول يجب أن أعدل بينكما هل يحق له هذا وأنا لا أقبل هل إثم يصيبنى؟
- إن تزوجت على هذا الشرط فلك الفسخ وإن صبرت فهو لك.

◄◄ ما حكم من دعا الله تعالى أن يريحه من هذه الدنيا ويلحقه بالآخره؟
- لا يتمنين أحدكم الموت لضر نزل به من أمر الدنيا فإن كان لا محالة فليقل اللهم أحينى ما دامت الحياة خيرا لى وأمتنى ما علمت الموت خيرا لى.

◄◄ ابنتى سبع سنوات ألحت فى لبس الحجاب ولبسته وبعد وقت طويل تريد أن تتركه أأوافقها؟
- لاحرج مادامت دون البلوغ لكن تعويدها عليه أفضل فى هذه السن.

◄◄ لى دخل شهرى جيد وزوجتى غير مقتنعة بما قسم الله لنا، تنتظر أى خطأ منها وتعزو ذلك إلى قلة الفلوس وتمنع نفسها عنى هل لها الحق بذلك؟
- لا، وينبغى عليها أن تتقى الله تعالى، وعليك بالصبر والنصيحة.

◄◄ دائمًا أشعر بالكسل حتى أننى لا أستطيع القيام لصلاة الفجر وأداء واجباتى ماذا أفعل؟
- أكثر من الذكر، اعرف الفضائل واقرأ عن علو الهمة وأكثر من الدعاء.

◄◄ أنا رجل على دين وزوجتى تملك الذهب ولدى سيارة هل على زكاة. وقد سألت يوم أمس عن الحجاب وغطاء الوجه من وجهة نظر الأئمة الأربعة وسألتكم النصح إن وجد اختلاف.
الجواب: ليس على السيارة زكاة والذهب إن بلغ نصابا ومر عليه الحول فيه زكاة على مالكه وتغطية الوجه واجبة عند الحنابلة خلافاً للجمهور.

◄◄ هل التحدث مع النفس بطلاق ثم الرجوع عنه يوجب الطلاق؟
- لا يوجبه.

◄◄ طلقت زوجتى وراجعتها فى العدة بدون شهود فما حكم الشرع؟
- أشهِد على ذلك.

◄◄ هل يجوز أن تتصدق الأم على ابنها المتزوج الفقير؟
- نعم يجوز.

◄◄ هل يجوز أن أكلم خطيبى فى الموبايل والضحك معه وفى حدود الأدب؟
- لا وإغلاق هذا الباب أولى.

◄◄ أنا مش باخلف وعاوزه أكفل طفل وأكتبه باسم زوجى منعا لنظرة المجتمع إلى؟
- لا يجوز كتابته باسم زوجك.

◄◄ عندى مشكله زوجى لديه أخ لديه مشكلة مادية بغلطة منه تستدعى السجن وأهله يضغطون عليه لبيع منزلنا وأنا غير موافقة هل آثم وقد أطلب الطلاق؟
- لا تضخمى الموضوع واصبرى وستعوضين خيراً إن شاء الله.

◄◄ هل يجوز اشتراط نسبة من الربح لرأس المال عند الاشتراك فى عمل تجارى؟ وهل هذا حرام أم حلال؟
- طالما أنه مشترك فى الغنم والغرم بنسبة محددة فلا حرج.

◄◄ ابنى قال لزوجته بعد أن أساءت الأدب جارى عليك الطلاق فهل هذا يمين طلاق؟
- نعم هو طلاق.

◄◄ كنت أجمع الصدقات وأوزعها على الففراء ثم ضاقت بى الظروف كنت أجمع هذه الصدقات وأنفقها على أسرتى هل هذا دين على أم لا؟
- إن كنت ممن يتصفون بالفقر آنذاك فلا حرج عليك وإن كنت أخذتها لأناس معينين ولم تفعل فهى دين عليك.

◄◄ أنا حلفت على زوجتى بالحرام ألا تذهب لبيت خالتها وذهبت بحالة اضطرارية؟
- عليك كفارة يمين.

◄◄هل تبديل الذهب حرام؟
- الحرام أن يبدل بغير المثل لأن الذهب بالذهب فلابد من المماثلة والمقايضة.

◄◄ أخذت مالا وصاحبه مات وأنوى أن أرده ماذا أفعل؟
- أعطه للورثة.

◄◄ أنا لى أربعة إخوة رجال وهم فقراء وأمى ست كبيرة وأنا ببعت لها فلوس واخواتى الرجاله بيأخذوا منى فلوس وانا بآخذ الفلوس من وراء زوجى ولو مدتشى بيزعلوا انا لو منعت الفلوس وقطعتهم حرامي عليا؟
- نعم لا يجوز لك أخذ المال من وراء زوجك ولا إثم عليك أو عليك أن تستأذنيه.

◄◄ هل يقع طلاق من يتعاطى المخدرات والخمر؟
- إذا كان طلق وهو سكران فلا يقع طلاقه وإلا فيقع والله أعلم.

الفتاوى يقدمها نخبة من علماء الأمة هم الدكتور يوسف القرضاوى والدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر والدكتور على جمعة مفتى الديار المصرية.. ومن رجال الأزهر الدكتور طلعت عفيفى والدكتور جمال المراكبى والدكتور أيمن خليل والشيخ مصطفى العدوى والدكتور عبدالله شاكر.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاوى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الامل  :: دينى :: فتاوى واحكام-
انتقل الى: